أشترك ليصلك جديد الدروس والمواضيع

jeudi 27 décembre 2012

الأمور التي يغضب منها كل برج وكيف نتجنب ذلك

مشاهدة


الأمور التي يغضب منها كل برج وكيف نتجنب ذلك



برج الحمل: إذا أحب فيحب بعنف وكذلك إذا كره فيكره بعنف، يحب التملك ويشعر بالغيرة على من أحب فيجب الاحتراس منه فغيرته عنيفة تصل إلى حد الضرب أو القتل.

برج الثور: إنسان مسالم إلى أبعد الحدود وسعادته مبعثها هدوئه ولن يغضب أو يحاول الثأر مهما جنيتم في حقه، أحذركم من غضبه فقد يغضب في العمر مرة أو مرتين لكنها لا تمر بسلام فغضبه هذه المرة سيكون عظيماً بل سيحطم كل من يقف في طريقه فسوف يكون غضبه أعمى مرعب لكل من حوله ولا تضبطه أية ضوابط .

برج الجوزاء: احذر أن تنفعل المرأة الجوزاء فلو حدث هذا فلن يستطيع أحد أن يهدئ من روعها.

برج السرطان: يغضب من كلمه واحدة أو نظرة لا تعجبه تجده أحياناً غاضباً دونما أي سبب وليس مع شخص بعينه وإنما مع كل من حوله وهنا يتعامل بعنف وفظاعة فحاذر أن تزيد غضبه.

برج الاسد: لا يستطيع أن يتحمل كل الهموم أو الانتقادات التي تتعلق بسلطته أو كل جرح لكرامته وخصوصاً أنه يعطى أهميه كبيرة لهذه الكرامة قبل أية اعتبارات أخرى.

برج العذراء: لا تغضبوا منهم إذا تحدثوا عن عيوبكم مع الآخرين فهذه عادة يحاولون أن يتخلصوا منها.

برج الميزان: عبوس من كثرة الكلام وصريح صراحته تغضب الناس لكنه لا يغضب من انتقادات الأخرين له بل يحاول اصلاحها.

برج العقرب: احذر أن تغضب على العقرب لأنه في كل الأحوال سيصيبك بالضرر لا محاله.

برج القوس: لا تغضب من القوس فأنت الذى أغضبته منذ بداية الحديث تصرفه بالكلمات التي أنقض بها عليك هو تصرفاً طبيعي لما يدور بداخله من غضب لكنه بعد أن يهدأ ويفكر لا شك في أنه سوف يصحبك إلى الطبيب ليعالج الجروح التي سببها لك وفي صباح اليوم التالي سيصحب في يده الورود لزيارتك في فراش المرض، وعليك الآن يا عزيزي أن تفكر جيداً قبل أن ترميه بأي اتهام أو تغضبه فبمقدورك أنت أن تفكر أولاً ثم تـتصرف لكنك لن تفلح مع القوس في عمل هذا.

برج الجدي: شخص هادئ جداً يتابع كل ما حوله من بعيد يحاول دائماً الابتعاد عن صنع المشاكل أو الدخول في عراك لكن عندما يغضب فاحذر غضبه لأنه يصبح كالعاصفة تدمر الكل.

برج الدلو: لا تحاولوا أن تـنـتـقدوا الدلو على أقواله أو أفعاله لأن ذلك لن يغير من الأمر شيئا وهو سيتصرف كما يحلو له دون أن ينذركم بعواقب فعلته.

برج الحوت: كموج البحر لا يمكن أن تتنبأ بردة فعله.





تسعى مدونة الإستفاذة لنشر الوعي بالقضايا التي تهم الإنسان، وتطمح أن تكون جسرا يعزز حقه في المعرفة والإستفاذة، وذلك بتقديم معلومات قيمة ومهمة من مصادر متعددة وموثوقة
يمكنك دعم المدونة بالمساهمة في نشر الموضوع


مساحة إعلانية


بقلم ياسين
مؤسس مدونة الإستفاذة، شاب من المغرب، يسعى إلى تقديم كل المعلومات الممكنة، وذلك لكي نفيذ بعضنا و نستفيذ أيضا
@asi7a يمكنكم متابعتي والتواصل معي على صفحتي بتويتر

مواضيع متشابهة

تعليقات الفيسبوك
0 تعليقات البلوجر